الصفحة الخاصة بتدريسي وطلاب كلية المعارف الجامعة

Mustafa Salim Ibrahim

تدريسي

14-3-2018 11:10:58 PM
موضوع مثبت : لا
عدد الردود : 2
عدد القراءات : 1 41

تحديد جنس الجنين من المنظور الديني والتفسير العلمي الحديث

         قال الله تعالى في كتابه الحكيم بسم الله الرحمن الرحيم (وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى*) النجم/ 45, 46, ويقول تعالى أيضاً ( أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى* أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ ( أي :من المني ) الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى* أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى ) القيامة/ 36 – 40. من هذه الآيات الكريمات يتضح ان نطفة الرجل (الحيوان المنوي) هي التي تحدد جنس الجنين ذكراً كان أم أنثى، وعن أنس رضي الله عنه بلفظ : (( إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد ، وإذا سبق ماء المرأة نزعت )) [ البخاري 4480].

       فمن ناحية الاعجاز العلمي بما أن عدد كروموسومات الذكر XY 44 وعدد كروموسومات الأنثى هو XX 44 حيث أن 44 يمثل عدد الكروموسومات الجسدية وإذا علمنا أن الأنثى لا دخل لها بتحديد نوع الجنين حيث أن البويضة تحتوى على نوع واحد متشابه من الكروموسومات الجنسية و هو النوع (X) و الحيوان المنوي يكون أما (X) أو (Y ) و يكون المولود ذكر أذا ألتقى حيوان منوى يحمل الكروموسوم الجنسي Y مع بويضة الأنثى التي دائما تكون من النوع X و يكون التركيب الجيني للذكر هو XY 44 و يكون المولود أنثى أذا ألتقى حيوان منوى يحمل الكروموسوم الجنسي X مع بويضة الأنثى التي دائما تكون من النوع X و يكون التركيب الجيني للأنثى هو XX 44 مما سبق ومما توصل له العلم فأن المقصود بماء الرجل هنا هو الكرموسوم الجنسي Y المحمول على الحيوان المنوي للذكر و المقصود بماء المرأة هو الكرموسوم الجنسيX المحمول على الحيوان المنوي للذكر فإذا سبق الحيوان المنوي الذى يحمل الكرموسوم Y الحيوان المنوي الذى يحمل الكروموسوم X و اندمج بالبويضة يكون المولود ذكر بإذن الله وإذا سبق الحيوان المنوي الذى يحمل الكرموسوم X الحيوان المنوي الذى يحمل الكروموسوم Y و أندمج بالبويضة يكون المولود انثى.

       مما سبق انحسم الامر على ان الرجل هو من يحدد جنس الجنين لكن من خلال ما توصل اليه العلم الحديث فان الانثى لها دور في تحديد جنس الجنين من حيث الافرازات ودرجة الاس الهيدروجيني للرحم (pH), فالحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم الجنسي Y اكثر حساسية وتأثر في الوسط الحامضي من الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الجنسي X فاذا كانت الافرازات المهبلية تميل الى الحامضية يؤدي ذلك الى قتل النطف التي تمتلك الكروموسوم الجنسي Y تاركةً الحيوانات المنوية الحاملة الكروموسوم الجنسي X فقط لتصل الى البيضة لتندمج معها وبذلك يكون الجنين انثى.

لذلك اقدم بعض النصائح التي من شأنها ان تزيد من فرص جعل الجنين ذكر من بعد مشيئة الله عز وجل وهي: 

  1. مباشرة الزوجة بعد اليوم الثالث عشر (13- 15) من الحيض لان في ذلك التوقيت تكون البيضة في قمة نضوجها ومن السهولة اختراقها من قبل الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم Y.
  2. استخدام محلول (دوش مهبلي) او محلول بيكربونات الصوديوم قبل عملية الجماع بنصف ساعة لتهيئة الوسط وتعديل ال pH مع اقلال المداعبة قبل الجماع لتقليل الافرازات التي تزيد حامضية الوسط.

                                                                                          د. مصطفى سالم ابراهيم الجنابي

                                                                                         دكتوراه في علوم الكيمياء الحياتية السريرية


اضافة رد

25-3-2018 12:41:46 AM
Saade Abdlkareem Jasim

السلام عليكم دكتور طبعا موضوع واسع جدا وفيه منفعة لكن سؤالي لحضرتك هل دائما عملية استخدام الدوش المهبلي او اي محلول يعمل على تخفيف الحامضية تعمل على عدم قتل الكروموسوم Y ؟ وفقرة اخرى اشرت لها وهي سهولة اختراق البيضة ما الذي يحدث لها بعد فترة ال 15 يوما وهل جميع النطف في هذه الفترة لها القدرة على الاخصاب ؟ دمت بخير اخي الغالي 



14-4-2018 12:30:13 AM
Mustafa Salim Ibrahim

وعليكم السلام ...استاذ سعدي الورد الدوش المهبلي يقلل من حامضية الوسط وان الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسوم Y حساسة للوسط الحامضي لذلك يزيد من فرص بقاءها بكثافة وهذا يزيد احتمالية ان يكون الجنين ذكر. وان الكروموسومات ذكرية اكثر سرعة لذلك عندما نختار اليوم المناسب الذي عنده تكون البيضة في قمة نضوجها وسهلة الاختراق ليسمح للحيوان المنوي الذكري بالاختراق قبل وصول الحيوانات الانثوية. ودمت سالما اخي الغالي  للكروموسوم